أصل الخبز مع #صاف_إنستانت_الخليج قصة خبز البيتا

تعتمد العديد من الأطعمة المتوسطية اللذيذة على خبز البيتا. فهو يستخدم في تغميس الحمص وشطائر الجايرو اليونانية وشطائر الفلافل الملفوفة وغيرها، حيث يعد خبز البيتا واحداً م السمات الرئيسية للأطباق اليونانية والمتوسطية

ولقد عرف خبز البيتا منذ فترة طويلة جدًا. اشتهر خبز البيتا أيضًا باسم الخبز العربي، والخبز السوري، والخبز اللبناني، وهو موجود منذ حوالي 2500 سنة قبل الميلاد.

وجدير بالذكر أن أصول خبز البيتا لا يمكن معرفتها على وجه التحديد حيث يلفها الغموض، بيد أن علماء الآثار توصلوا إلى أنه تم صنعه لأول مرة من قبل مجموعات من الأشخاص من غرب البحر الأبيض المتوسط. ومع هجرة البدو بين الصحارى العربية والصحارى المجاورة، أصبح خبز البيتا أكثر انتشاراً وشيوعاً.

قبل اكتشاف الخميرة، كان يتم تحضير البيتا في البداية عن طريق دمج المكونات للحصول على خليط سميك، يترك بعد ذلك لبعض الوقت إلى أن يتحول إلى عجينة طازجة.

وما زال خبز البيتا في الشرق الأوسط يخبز في موقد الفناء التقليدي، على عكس طرق الخبز المستخدمة في البلدان الأخرى لصنع خبز البيتا.

في أغلب الأحيان يخبز خبز البيتا في درجات حرارة عالية (232-246 درجة مئوية)، لتحويل الماء الموجود في العجين إلى بخار وجعل خبز البيتا ينتفخ بحيث يتشكل فيه تجويف جيبي. عند إخراجه من الفرن، تظل طبقتا العجين المخبوزتان منفصلتان عن بعضهما داخل رغيف خبز البيتا المفرغ من الهواء، مما يسمح بفتح الخبز ليكون على شكل جيب.

لقد صمد هذا الخبز القديم أمام اختبار الزمن، وما زلنا نستمتع به كطعام أساسي في العديد من البلدان حول العالم.

اطلعوا على وصفة خبز البيتا هنا!

https://www.safinstantme.com/ar/recipes/ramadan-pita

#أصل_الخبز_مع_صاف_إنستانت